العلم و الشعار

 

العلم الوطني

مستطيل الشكل، عرضه ثلثا طوله. يتكون من ثلاثة مستطيلات متساوية الأبعاد بطول العلم، أعلاها اللون الأحمر، وأوسطها اللون الأبيض، وثالثها اللون الأسود.

    الأحمر: ويرمز إلى الثورة.

    الأبيض: ويرمز إلى مبادئ الثورة ونقاءها.

   الأسود: ويرمز إلى عهد الظلام والحكم الرجعي.

الشعار الوطني

يتكون شعار الجمهورية اليمنية من نسر يرمز الى قوة الشعب وانطلاقه في افق التحرر باسطا جناحيه على العلم الوطني مرتكزا على قاعدة كتب عليها الجمهورية اليمنية– كما نقش به رسم يمثل سد مارب وشجرة البن باعتبارهما من ابرز خصائص اليمن، ويرمز ذلك الى وحدة اليمن وحضارته وتاريخه

البن اليمني

يعتبر اليمن الوحيد في العالم الذي تزرع فيه شجرة البن في ظل ظروف مناخيه وبيئيه لا تتماثل مع تلك التي تزرع فيها أشجار البن زراعة مرفهة في مناطق أخرى من العالم , وبرغم الظروف الصعبة التي تواجه زراعة البن كضعف الامكانيات الزراعية وندرة المياه الا ان المزارع اليمني  يحصل على أفضل أنواع البن في العالم والمعروف بالبن العربي

ويعتبر البن اليمني كما جاء في كتب التاريخ القديمة والحديثة من افضل انواع البن على مستوى العالم، وتزرع شجرة البن في اليمن في ظروف مناخية وبيئية لا تتماثل مع تلك التي تلقى فيها أشجار البن زراعة مرفهة في مناطق أخرى من العالم, وبرغم الظروف الصعبة التي تواجه زراعة البن في اليمن كضعف الامكانيات الزراعية وندرة المياه الا ان المزارع اليمني يحصل على أفضل أنواع البن في العالم والمعروف بالبن العربي.. وللبن اليمني شهرة عالمية فقد عرف عالميا بـ (موكا او مُكا) (بالإنجليزية: Mocha)  وهي كلمة محرفة تعني البن الذي أصله من مدينة المخا في اليمن، وتشير بعض المراجع أن البن عموما انتشر إلى مختلف أنحاء العالم عبر اليمن والمخا ميناء يمني على البحر الأحمر مرت عبره حبوب البن، الأمر الذي يمكن أن يكون له علاقة بالتسمية أيضاً.

تنتشر زراعة البن اليمني في معظم المحافظات وأشهر مناطق زراعته هي : بني مطر , يافع , حراز , الحيمتين الداخلية والخارجية  , برع , بني حماد , عمران ….وغيرها, ويتكون من أشكال وأحجام مختلفة ومن عدة أسماء وأنواع وذلك نسبة إلى المناطق التي يزرع فيها , ومن أشهر أنواع البن اليمني : المطري , اليافعي, الحيمي , الحرازي  أو الاسماعيلي , الاهجري المحويتي البرعي , الحمادي ,  الريمي , الوصابي, الانسي , العديني , الصبري والصعدي .

كما ان سد مأرب يعد واحدا من المعالم الرئيسية التي تزخر بها اليمن كونه يعتبر من اقدم السدود المائية التي عرفها العالم ويعود تاريخ بنائه الى القرن الثامن قبل الميلاد، ويعد ايضا من روائع الإنشاءات المعمارية في العالم القديم.

وسد مارب تم بناءه بين ثلاثة جبال، يصب ماء السيل إلى موضع واحد، وليس لذلك الماء مجالا إلا من جهة واحدة، فكان الأوائل قد سدوا ذلك الموضع بالحجارة الصلبة والرصاص فيجتمع فيه ماء عيون هناك مع ما يختص من مياه السيول فيصير خلف السد كالبحر، فكانوا إذا أرادوا سقي زروعهم فتحوا من ذلك بقدر حاجتهم بأبواب محكمة وحركات مهندسة فيسقون حسب حاجتهم ثم يسدونه إذا أرادوا.

المراجع :

  • المركز الوطني للمعلومات-اليمن
  • جمعية البن اليمني-اليمن